مشاهدة مباراة تركيا وصربيا بث مباشر اليوم 14-10-2020 في دوري امم اوروبا

مشاهدة مباراة تركيا وصربيا بث مباشر اليوم 14-10-2020 في دوري امم اوروبا



يفتح استاد "تورك تيليكوم آرينا" أبوابه لاستضافة مباراة تركيا وصريبا، التي تجمع المنتخبين الساعة العاشرة إلا ربع بتوقيت القاهرة، عبر يلا شوت توادي، في إطار منافسات الجولة الرابعة لدوري الأمم الأوروبية.

يعاني المنتخب التركي في الفترة الأخيرة من تراجع تام على مستواى النتائج والأداء وفشل أحفاد الأتراك في حصد أي انتصار خلال مشوار الفريق بدوري الأمم الأوروبية حتى الأن، مما يأزم موقفه في جدول ترتيب المجموعة التي تضم كلا من صربيا والمجر وروسيا، على الورق كانت تبدو مهمة المنتخب التركي سهلة للغاية في اقتناص صدارة المجموعة إلا أن النتائج أوضحت واشارت إلى غير ذلك وقالت ان المنتخب التركي يعاني بشدة.

تركيا سيرفع في لقاء اليوم شعار لابديل عن الانتصار وحصد النقاط الثلاثة من أجل انتعاش آماله من جديد في المنافسة على أحدى بطاقتي التأهل ولا سيما وأن نتائج المنتخبات الأخرى لا تخدم تركيا في حالة تحقيقة نتيجة سلبية في مباراة اليوم، المنتخب التركي يتواجد في المركز الثالث في جدول ترتيب مجموعته برصيد نقطتين وفارق بينه وبين روسيا 5 نقاط وبين المجر 4 نقاط، وفي حالة تعثره في مباراة اليوم سيتأزم موقفه تماما في التأهل للدور القادم من دوري الأمم الأورويبة.

موعد مباراة تركيا وصريبا والقنوات الناقلة لها

عزيزي متابع يلا شوت توادي تبدأ مباراة تركيا وصربيا عند الساعة 20:45 بتوقيت القاهرة والصومال وليبيا وسوريا، الساعة 21:45 بتوقيت الأردن والعراق وفلسطين والدوحة والسعودية وجزر القمر والسنغال، الساعة 22:45 بتوقيت موريتانيا وجيبوتي ومالاوي ومدغشقر، الساعة 23:45 بتوقيت الإمارات وسلطنة عمان، الساعة 19:45 بتوقيت الجزائر والمغرب وتونس، وتذاع عبر beIN Sports HD 8 بتعليق جواد بده، قنوات beIN Sports HD تتواجد على القمرين النايل سات وسهيل سات من خلال الترددات 12789 و11463، وموقعنا يلا شوت توادي يقدم خدمة متابعة حصرية لحظة بلحظة لمباراة تركيا وصريبا ويتمنى لكم مشاهدة ممتعة.

وفي الجانب الأخرى نرى عزيزي متابع يلا شوت توادي أن المنتخب الصربي يعاني من مفس ظروف المنتخب التركي ولا سيما وأنه يتواجد حاليا في قاع المجموعة برصيد نقطة واحدة وتقريبا تعتبر مباراة اليوم هي الفرصة الأخيرة له من أجل العودة للمنافسة على التأهل، فرصة المنتخب الصربي تبدو أكثر صعوبة من المنتخب التركي وخاصة وأن الأول مقبل على مواجهات قوية مع الفرق التي تنافس على البطاقتين الأولى والثانية مما يعني أن فرص خروجه من اللقاءات القادمة بنتيجة إيجابية قد تكون صعبة ولكنها في النهاية ليست مستحيلة نهائيا ويبقى كل شيء وارد في عالم الساحرة المستديرة التي دائما ما تخبىء المفاجأت لكل عشاقها.